الآليات
الخدمات المصرفية الرقمية
حدث

إن جي إن" تنظم ندوة حول مستقبل "التشغيل الآلي للعمليات الروبوتية" بالبحرين

12.07.2021

NGN Webinar

نظمت شركة "إن جي إن" العالمية لأنظمة المعلومات المتكاملة ندوة حول مستقبل تقنية "التشغيل الآلي للعمليات الروبوتية" بالبحرين، استعرضت خلالها كيف يمكن لهذه التقنية مساعدة المؤسسات والشركات بالقطاعين العام والخاص على توفير الوقت والمال وزيادة الانتاجية وتقليل الخطأ البشري، وذلك في إطار التوجهات الوطنية نحو التحول الرقمي واقتصاد المعرفة.

وقال مدير عمليات تكنولوجيا المعلومات والبنية التحتية في بنك البحرين والكويت، محمد بوجيري، إن التشغيل الآلي للعمليات الروبوتية في البنوك يسهم في تخفّض تكاليف الخدمات المالية، وتوفير إجابة أكثر سرعة وموثوقية على الطلبات، وزيادة سعادة العملاء ورضاهم، مشيرا إلى أثر جائحة كورونا في تسريع الاعتماد على هذا النظام.

وأشار في حديث له خلال الندوة إلى أنه في صناعة البترول أو القطاع المصرفي على سبيل المثال أحيانًا نواجه تحديات مع الطرق التقليدية للتكامل البشري بين المهام المختلفة لذا فبدلاً من قيام الإنسان بهذا التكامل يتم عمل ذلك بالإضافة لنقل البيانات بين النظام.

فيما تحدث مدير أول لتكنولوجيا المعلومات في شركة سوليدرتي البحرين، حسين سبت، عن السرعة والأمان وسهولة دمج العمليات الروبوتية في بيئة العمل، مستعرضا عددا من التجارب المحلية في البحرين في ذلك المجال في القطاع المصرفي والمالي وأهمية دمج أتمتة العمليات الروبوتية في تلك القطاعات، ولفت إلى أن هذه التقنية تعمل عن طريق محاكاة السلوك البشري، حيث يمكن للمستخدمين فقط تعليمها ثم تركها تقوم بالمهام من تلقاء ذاتها.

بدوره قدم مستشار حلول الشركاء في شركة بلو بريزم الشرق الأوسط، بول مارشال، نبذة عن ماهية أتمتة العمليات الروبوتية وما بات يسمى بالقوة العاملة الرقمية في المؤسسات، وأوضح أن أتمتة العمليات الروبوتية هي القدرة على أتمتة الكثير من العمليات المؤسسية وفي الشركات عن طريق محاكاة السلوك البشري، حيث يمكن للمستخدمين فقط برمجة النظام على أداء العملية المحددة ثم تركها تقوم بالمهام من تلقاء ذاتها.

وكان الرئيس التنفيذي لشركة "إن جي إن"، يعقوب العوضي، استهل هذه الندوة بالحديث عن أهمية أتمتة العمليات الروبوتية والخطوات الواسعة التي قطعتها مملكة البحرين في ذلك المجال المتطور لتواكب أحدث التوجهات العالمية، إضافة للتحول الرقمي السريع الذي قامت به المملكة لتتعامل مع الظروف الصعبة التي فرضتها الجائحة من إجراءات احترازية وتباعد اجتماعي.

كما تحدث عن مستقبل أتمتة العمليات الروبوتية في المملكة والمنطقة وعن ريادة البحرين في المنطقة وفي البنية التحتية الخاصة بالمعلومات والإتصالات، حيث تبلغ نسبة الأفراد الذين يستخدمون خدمات الإنترنت 98% من عدد السكان والمقيمين في البحرين بحسب إحصائيات هيئة المعلومات والحكومة الإلكترونية.

يشار إلى أن هذه الندوة في إطار مجلس "إن جي إن" تأتي وقت بات التشغيل الآلي للعمليات الروبوتية أحد حوامل الثورة الصناعية الرابعة، وفرض حضوره على نطاق واسع في كثير من المؤسسات العاملة في المجال المالي والصحي والطاقة وغيرها على اعتباره أحد التقنيات الناشئة القليلة التي تمتلك القدرة على أتمتة عدد هائل من العمليات من الألف إلى الياء.