الواقع الافتراضي
الأمان الصناعي

التقنية الحديثة تعزّز السلامة المهنية

25.08.2019

25.08.2019 Hse Trainings Vr Ar Banner V3
الواقع الافتراضي
الأمان الصناعي

التقنية الحديثة تعزّز السلامة المهنية

25.08.2019

سلّط رجل أعمال بحريني الضوء على إمكانيات التقنية الحديثة، خاصةً تقنية الواقع الافتراضي، ليدشِّن بذلك ثورة في التدريب على الصحة والسلامة المهنية في المملكة.

يؤدي النمو المطرد لأسواق العمل الصناعية والتقنية في المنطقة إلى زيادة احتمال مواجهة العمال للمخاطر المهنية. في هذا الصدد، تولي حكومة البحرين قوانين الصحة والسلامة المهنية اهتمامًا شديدًا من خلال تطبيق لوائح العمال وحقوقهم لتوفير بيئة آمنة ذات وعي صحي للموظفين.

صرّح الرئيس التنفيذي لشركة NGN International يعقوب العوضي أن الشركات في المملكة ستستفيد من تطوير التدريب القائم على تقنية الواقع الافتراضي لحماية العمّال والسلامة الصناعية. قال السيد العوضي: "سعت مملكة البحرين بنشاط للحصول على خبرة إقليمية ودولية في مجال الصحة والسلامة المهنية لتوفير حماية متقدمة للعاملين في نطاق العمل".

سلّط مجلس السلامة والصحة المهنية في مملكة البحرين الضوء على رؤيته للعمل من أجل بيئة عمل خالية من الحوادث والإصابات والأمراض المهنية. وشدد على أن "ذلك الأمر يتطلب جهودًا مكثّفة وتنسيقًا رفيع المستوى بين مختلف الهيئات المعنية مما يؤدى إلى تعزيز مفاهيم السلامة والصحة المهنية بوصفهم قيمة تعتمدها الدول المتقدمة نظرًا لتأثيرها الإيجابي على الإنتاج في مختلف القطاعات الاقتصادية والتجارية والصناعية".

كما سلّط الضوء على أهمية تنفيذ بنود استراتيجية المجلس أثناء تنفيذ خطوات إنتاجية ومواجهة أي تحديات محتملة الظهور. "يجب على الشركات وضع لوائح لاستخدام أدوات العمل والمركبات الميكانيكية وتقييم مشرفي السلامة دوريًا بالتعاون مع منظمات المجتمع المدني والهيئات الحكومية".

من جانبه قال السيد كامل خريف — الاستشاري الصناعي للواقع الافتراضي والواقع المعزَّز في شبكة NGN International "إن دورات الواقع الافتراضي تمكّن المدربين أيضًا من بدء حالات الطوارئ في تسلسلات مختلفة بل وحتى متوازية مما يتيح للموظّفين الفرصة لتطوير استراتيجيات الطوارئ الخاصة بهم". تحرص شركات الصحة والسلامة المهنية الدولية على زيادة الوعي بالسلامة المهنية والحاجة إليها في جميع أماكن العمل بالتزامن مع توفير حلول التدريب المناسبة في وقت متزامن. وأوضح قائلًا "نظرًا لأن سلامة وصحة الموظفين هي الأولوية القصوى لأي مؤسسة صناعية، فإن هذه الشركات تسعى بنشاط لإيجاد طرق لتطويع التقنية الحديثة لإتاحة التدريب الإبداعي والذي يكون أكثر فعالية حال مقارنته بالطرق التقليدية".

رغم صعوبة افتعال حالات الطوارئ في الواقع فإن دورات السلامة القائمة على الواقع الافتراضي تستند إلى تقنيات الانخراط الكامل والتي بمقدورها إعادة إنشاء سيناريوهات مثل العمل مع معدات الجهد العالي وحتى الحرائق الكبيرة. "يتكرر وقوع الحوادث في مواقع العمل بسبب عدم تأكد الموظفين من كيفية التصرف. وواصل السيد خريف توضيحه قائلًا "من خلال تدريبهم باستخدام تقنية الواقع الافتراضي سنكون قادرين على دراسة رد فعلهم وتعريفهم ببدائل أفضل بإمكانها إنقاذ الأرواح في الحالات القصوى"

واختتم قائلاً "من خلال تنفيذ التطورات العلمية والتقنية وبرامج التوعية يمكننا خلق بيئة عمل آمنة بشكل إيجابي للقوى العاملة في البحرين".

تستفيد دورات التدريب على السلامة باستخدام تقنية الواقع الافتراضي من نظارات الواقع الافتراضي وأنظمته مثل الخوذات وعصا التحكم ومحطات العمل القوية. كل هذه النماذج لها مزاياها ومستوياتها المختلفة من الانخراط وإمكانية التنقل بالنسبة للمستخدم.